I AM LOSING SOMETHING BIGGER THAN I

by. Mr. Abdelqadir Al Kutayabi

Translated by: Shihab Ghanem


Perhaps it is the suddenness of awakening

  from the sleep of awakening

 …!! No…

It is the absorption in the depth of absorption

…! No …

It is rather a dream
That I slipped to from the corridors of a dream…..
No.. no… They are the splinters of the chaff
  in the collision of mirrors in which

  the hinges of the truth have been broken

I feel I am losing something bigger than I
Not the grandfather, not the father
Something alive that left me without dying.

Not my eyes……

Not my hand…….
Not the soul …..

And not the self…….
Something that left a frozen spot in my memory.
Have I lost the “great secret” in my being?
I fear I am slipping from myself…. Away from it
The greatest fear I have is to fear
Now I am hallucinating…

I am losing something….
Something….important that I do not recall.
I surprised myself how I pass by the idol,

And ..smash it not.
I ask myself
How could I love Allah with such a heart?
And how with the same heart.
I could reciprocate love with one who disbelieved in Him.
I ask myself: - how did a distance of a span of a hand tire me out,
Between the pavement of the heart and the root of my tongue?
I feel that I am following a caravan other than mine
  that I am walking across an era that is not mine. 
Not my time …….

This right mare is not my era
Confused dreams… injustice in tyranny, in pitch darkness.
I ask myself:- Why do I ask it?
Indeed I am losing something bigger than I
Not a woman… not the sip or the morsel
I feel that I am… a flag post that lost its banner
And its cause…..
I feel that I am losing something ….
Losing something….
Losing something….



شعر: عبد القادر كتيابي

لعلها فجاءة الصحو من سبات الصحو .. !! كلا ـ إنها الاستغراق في غمرة الاستغراق ..! لا .. بل هي رؤيا انسربت إليها من دهاليز رؤيا .. لا لا إنها شظايا الهشيم في تصادمات المرايا تكسرت فيها مفاصل الحقيقة .

أشعر أني أفقد شيئا أكبر مني…
ليس الجد وليس الوالد…
شيئا حيا قد فارقني دون ممات....
ليس عيوني…ليس يدي…
وليس الروح وليس الذات…
شيئا خلف بقعة برد في ذاكرتي…
هل ضيعت (السر الأعظم) في تكويني؟
أخشى أني أفلت مني…عني
أخشى ما أخشى أن أخشى…
أنا ذا أهذي ..أفقد شيئا..
شيئا..خطرا لا أذكره..
أعجب مني كيف أمر أمام الصنم ولا أكسره !
أسأل نفسي…
كيف أحب الله بهذا القلب ..
وكيف بذات القلب أبادل حبا…من يكفره
أسأل نفسي : ـ كيف تعبت مسافة شبر ـ
بين رصيف القلب وأصل لساني...؟ !
أشعر أني…أتبع قافلة أخرى ليست قافلتي…
أمشي عبر زمانٍ – ليس زماني…
ليس زماني… ليس زماني هذا كابوس…
أضغاث ..
ظلم في ظلم في ظلمه…
أسأل نفسي…؟
لم أسألها ؟..
حقا إني أفقد شيئا أكبر مني
ليس امرأة…
ليس الجرعة واللقمه ..
أشعر أني…سارية طارت عنها رايتها
وقضيتها
أشعر أني أفقد شيئا ..
أفقد شيئا ..
أفقد شيئا ..