Don't Travel (لا تسافر)

by. Dr. Abdul Hakeem Alzubaidi

She bowed down in shyness

and said while sorrow squeezes her cheeks 

And changing her tears into blood :

do Not travel .


If you do, after you I shall die

I won’t be able to live nor my heart will .

do Not travel .

stay by me

picking in the calm nights clusters of grapes

looking at the stars .

do Not travel .


Oh if you know

How I wish that you stay

And How much I love dreams

Scattering around me .

But my destiny is to travel 

and to go away

And had to emigrate .

Do not travel !


I wish I could stay -

close to what is more precious to me than the whole world

Do not travel !

Give me a souvenir to carry with me

In my heart ..

Between my bowels ..

so that your fragrance remains .

she Did not answer me ..

But she said while going away:

do Not travel .


And I went ..

I had no choice but to go away,

wipe my tears and to jeopardize .

Do not travel !

Her voice glides smoothly into my ears

as the bell roaring .

Do not travel !


Green years has gone quickly ..

Calamities Revolved around me .

I have not encountered since when I left you ..

But expatriation 

where I lived bewildered ..

with bad luck .

Chewing my complaint ..



لا تسافر

وقالت والأسى يعصر خديها

ويدمي مقلتيها:

لا تسافر.

أنت إن تمضِ أمت بعدكَ

لا أسطيع أن أحيا ولا قلبي بقادرْ.

لا تسافرْ.

ابق جنبي

نقتطفْ في هدأة الليلِ العناقيدَ

وللنجم نسامرْ.

لا تسافرْ.

**

آه لو تعلمُ

كم أشتاق أن أبقى

وكم أهوى المنى

حولي تناثرْ.

غير أني قدري الغربةُ

أن أمضي

وحظي أن أهاجرْ.

لا تسافرْ!

ليتني أسطيع أن أبقى-

لمن كانت مُنى الدنيا- مجاورْ.

لا تسافرْ!

إعطني ذكراكِ أحملْها معي

في فؤادي..

بين أحشائي..

يظل العطر يندى كالمجامرْ.

لم تجبني ..

إنما قالت وقد ولت بعيداً:

لا تسافرْ.

**

ومضيتُ ..

لم يكن لي من خيارٍ غير أن أمضي

وأن أمسح دمعي وأغامرْ.

لا تسافرْ!

صوتها ينساب في أذنيَ رقراقاً

يدويّ مثلما الناقوس هادرْ.

لا تسافرْ!

**

ومضت مني السنون الخضرُ ..

دارت من حواليّ الدوائرْ.

لم أصادف منذ فارقتكِ ..

إلا غربةً..

عشتُ فيها حائراً..

والحظ عاثرْ.

أمضغ الشكوى..

وأتلو رجع أناتي..

وأقتات المشاعرْ.

لا تسافرْ!

**

وأعود اليوم مشتاقاً ..

لأرويَ من معين الحب أحزاني ..

وأطفئَ حرَّ أشواقي ..

لوجهٍ مثل ضوء البدر سافرْ.

عدتُ .. لكن..

هل يصيب المرءَ إلا ما يحاذرْ ؟

عدتُ لكن ..

أينكِ اليومَ ..؟

وأنى ليَ لقياكِ..؟

وقد ضمتكِ هاتيكَ المقابرْ!!